المنتدى الاول لخدمة اهالى قرية جمجره
اهلا وسهلا بك فى منتدى جمجره
اذا كنت زائرا فتفضل بالتسجيل بالضغط على كلمة تسجيل
وان كنت عضوا فتفضل بالدخول


مع تحيات مدير الموقع
صـلاح سامى صلاح



 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اكمل المطلوب ( لعبة لاصحاب المزاج العالى فقط )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صلاح سامى
المدير العام
المدير العام
avatar

ايه رئيك فى موقع جمجرة : فكرة جديدة اظهرت بلدنا على الانترنت
كيف تعرفت على موقع جمجرة : اخر
انا من عائلة : بركات
انا من سكان : منطقة وسط البلد
الرتبة : المدير العام
ذكر
الابراج : الحمل
عدد الرسائل : 4125
تاريخ الميلاد : 22/03/1991
العمر : 26
الموقع : 01116450078
العمل/الترفيه : انسان مهم
المزاج : الحمد لله
نقاط : 4062
تاريخ التسجيل : 13/02/2009

مُساهمةموضوع: اكمل المطلوب ( لعبة لاصحاب المزاج العالى فقط )   الإثنين أبريل 27, 2009 5:47 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اقدم لعبة اليوم لعبة من تصميم وابداع واخراج ومنتاج منتدى جمجرة

اللعبة فقط لاصحاب المزاج العالى ومن هواة البحث عن المعلومات

والتطلع الى المزيد من الخبرة والثقافة كما انها فقط لاصحاب

المزاج والتنسيق فى المواضيع

اللعبة كالاتى

تتكون من مدرس وثلاث طلاب

المدرس سيعلن عن مسابقة فى بحث عن موضوع محدد يعينه هو

والثلاث اعضاء ممن يتبعونه فى الرد يعتبروا الثلاث تلاميذ

بحيث يتطلب منهم البحث فى المعلومات التى طلبها منهم الاستاذ

واضافة رد على هيئة موضوع كانه بحث للموضوع المطلوب

طبعا هذا البحث ممكن ان يحتوى على فيديو او صور او كلام

وعندما ينتهى الثلاثه تلاميذ من كتابه ابحاثهم

يقوم الاستاذ باعطاء المركز الاول لاحد الطلاب

طبقا لصاحب اكثر موضوع افادة وتوضيح

وتنسيقا

بجد بجد الفكرة روعة جدا

وهنستفيد منها كلنا سواء بمعلومات او خبرات

ملحوظة الطالب الذى سيحصل على المركز الاول سيبقى استاذا ويفرض موضوعا جديدا

للبحث والمناقشة وياتى من بعده ثلاث طلاب وهكذا



اول عضو من يرد على الموضوع يصبح الاستاذ ويضع موضوعا للمناقشة

ومن ثم يحدد الفائز الذى سيصبح استاذا

يا ريت المواضيع المطلوبة للمناقشة تكون واقعية ومفيدة



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gamgara.ahlamountada.com
ابوحسن
عضو جينيس
عضو جينيس
avatar

ايه رئيك فى موقع جمجرة : فكرة جديدة اظهرت بلدنا على الانترنت
كيف تعرفت على موقع جمجرة : من اصحابى
انا من عائلة : ابو عثمان
انا من سكان : منطقة الترعة
ذكر
الابراج : القوس
عدد الرسائل : 2068
تاريخ الميلاد : 30/11/1964
العمر : 52
العمل/الترفيه : معلم
المزاج : فل الفل
نقاط : 2573
تاريخ التسجيل : 17/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: اكمل المطلوب ( لعبة لاصحاب المزاج العالى فقط )   الإثنين أبريل 27, 2009 9:09 pm

اسمحو لي ان ابدء السؤال وهو
تكلم عن ايدلوجية التعليم في مصر وكيفية تطويره بما يتفق مع النظام العالمي الجديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلاح سامى
المدير العام
المدير العام
avatar

ايه رئيك فى موقع جمجرة : فكرة جديدة اظهرت بلدنا على الانترنت
كيف تعرفت على موقع جمجرة : اخر
انا من عائلة : بركات
انا من سكان : منطقة وسط البلد
الرتبة : المدير العام
ذكر
الابراج : الحمل
عدد الرسائل : 4125
تاريخ الميلاد : 22/03/1991
العمر : 26
الموقع : 01116450078
العمل/الترفيه : انسان مهم
المزاج : الحمد لله
نقاط : 4062
تاريخ التسجيل : 13/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: اكمل المطلوب ( لعبة لاصحاب المزاج العالى فقط )   الثلاثاء أبريل 28, 2009 10:38 am

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا ما وفقنى الله جل وعلا فى تجميعه من اراء الكتاب فى قضيه اصلاح التعليم

من على صفحات الانترنت بعد ما حاولت ان اجمع اهم النقاط التى تفيدنا باذن الله

اولا
فساد التعليم ...ممارسة النقد الذاتي أولى خطوات
الإصلاح

بقلم/ الدكتور / احمد محمد الدغشى


تمثّل مشكلة إصلاح التعليم في العالم
اليوم واحدة من أولى أولويات عملية الإصلاح الشامل، بوصف أنسب مدخل لعملية النهوض
هو التعليم بكل مايحمله هذا المصطلح من دلالات
تفصيلية وأبعاد معرفية، ووجدانية ومهارية وسلوكية . وقد غدا الوصف الأنسب للمجتمع
المتقدِّم المعاصر هو وصف (مجتمع المعرفة). وإذا تذكّرنا أن العالم ليس على درجة
واحدة في حجم المعاناة من ظاهرة الاختلالات في أنظمته التربوية؛ غير
أن الإحساس بالمشكلة ظل وسيبقى مصاحباً لكل نظام تعليمي في كل مرحلة
من مراحله. وهذا الشعور بالمشكلة يمثِّل الضمانة الأكيدة لنموه على نحو مضطرد.
وأيّاً بلغ تطوّر التعليم في أيّ مجتمع؛ فإن ذلك لا يعني –بحال- الاطمئنان إلى
سلامة المسار، ومن ثمّ الركون إلى أوضاعه، وعدم التفقّد أو التقويم البنائي
(المرحلي) له بين الفينة والأخرى، (سأورد لاحقاً نموذجي الولايات المتحدة الأمريكية
واليابان للتدليل على هذه الحقيقة ). غير أنه يبدو أن الاستثناء
الوحيد في العالم هو وضع التربية في مجتمع (الإيمان والحكمة) ، حيث يعلم الجميع
الواقع المرّ الذي تعيشه، إلا أن بعض كبار قيادات وزارة التربية
والتعليم يتهمك بالجهل وانعدام الروح العلمية، وفقدان
الموضوعية...إلخ إذا أبيت أن تؤمّن على سلامة المسار، وأن الأمور جميعها تمضي على
مايرام، وأن التقويم المرحلي والختامي قائم، وكل عمليات التقويم، تثبت رقيّ التعليم
وتقدّمه باضطراد، وفق منهج علمي قويم!!!



المنهجية (فوبيا) ما وراءها
؟:



أتابع كغيري من أبناء هذه
البلاد(المحروسة) مسار التربية والتعليم، والمدى المفزع الذي وصلت
إليه أوضاعها، مع التأكيد على أن قضايا التربية والتعليم ليست شأناً خاصاً يتابعه
صاحب هذه السطور وحده، بل هي من قبيل قضايا الشأن العام، التي تعني كل مواطن،
وتمسّه-سلباً أو إيجاباً- في أغلى مجمجراوىب له، أو أسمى إنتاج
أنجزه في حياته، ويعقبه بعد مماته، ألا وهو فلذة كبده ( ابنه أو ابنته).
وإذا كان ثمّة خصوصية تطبع تناول أهل الاختصاص – ويدّعي الكاتب أنّه
واحد منهم- فهي محاولة الالتزام بروح المنهجية، والحرص على التحلي بالمنطق العلمي
في الحكم على أية ظاهرة في هذا المجال أو في سواه. وقد قصدت التأكيد على هذه
المفردات منذ البداية، بعد أن تابعت في غير ما حوار أو تصريح أو
كلمة مناسباتية، أو نحو ذلك من الفعاليات التي يتم نقلها، عبر مختلف
وسائل الإعلام، لبعض أبرز المسئولين في وزارة التربية والتعليم،
فوجدت أنهم جاهزون لتزيين الصورة بجملة من (الأكاذيب) و(المغالطات) ظناً منهم أن
حفظ بعض المفردات أو العناوين
الكبيرة والاستمرار في العزف على وتيرتها من شأنه أن يقلب الحقائق، ويغيّر
الموازين ،ويوهم المجتمع بصواب ماتلوكه ألسنتهم صباح مساء، وبذلك فسيظلون محتفظين
بمواقعهم أطول مدىً ممكن! وأجزم أنهم إن استطاعوا أن يقنعوا أحداً
فربما أنفسهم، أو جلساءهم المسامرين، ليس أكثر! أمّا من يعش على أرض
الواقع ويكتوي بنار (فساد التعليم) في فلذة كبده، كل يوم وشهر وسنة- إن لم يكن كل
ساعة ودقيقة- فأنى له تصديق ذلك ؟



ليس جديداً أن نسمع
مسئولاً كبيراً في أية مؤسسة (رسمية) يزيّن أو يبرّر أو يخالف رؤية
الغالبية من أبناء مجتمعه تجاه مسار مؤسسته، بيد أن الجديد المخجل- بالنسبة إلى
القضية التربوية- هو انتساب بعضهم إلى الوسط الأكاديمي، أو هكذا كان مجده الغابر-
ولم يتبق له – فيما يبدو- إلا الترديد الأجوف لبعض المصلحات التي
تستوطن عادة مؤسسات البحث العلمي الأصلية، وفي مقدّمتها الجامعات،
من مثل ( المنهجية – البحث العلمي- الموضوعية..إلخ). في إطار خداع نفسي
يسميه النفسانيون (حيلة التعويض)، وهنا يرد التعويض عن التفريط بالمضامين لصالح
الألفاظ والعناوين !



بعض من يتولى كبر المراء الفجّ أو الدفاع
الهزيل في القضية التربوية؛ يحسب أن الإكثار من ترديد هذه المفردات السابقة(
المنهجية – البحث العلمي- الموضوعية..إلخ) سيعفيه من أيّة مساءلة – إن كانت هناك
مساءلة جادّة- عن المستوى الكارثي الذي آلت إليه أوضاع التربية في البلاد، وقد
يتصوّر- في ظل غياب المحاسبة - أن الإصرار على هذا المسلك يمثّل
أذكى الأساليب لدرء التهم التي تصم أوضاع التربية والتعليم في
البلاد، ويشهد عليها القاصي والداني، على كل مستوى. وتكاد القضية التربوية من أندر
القضايا في بلاد (الإيمان والحكمة) التي تمثّل موقفا موحّداً
للإجماع الوطني، لمختلف مكوّنات المجتمع السياسية والفكرية والتربوية، و
أحسب أنه لا يخرج عن هذا الإجماع إلا بعض (المترفين) من المنتسبين إلى قيادة هذه
المؤسسة!



ما يعقِّد القضية أكثر أن
التسييس دخلها من أوسع الأبواب، فمع ذلك الإجماع الحقيقي؛ فإن
المكابرة السياسية ستدفع ببعض (المترفين) أنفسهم ليسارعوا إلى رمي كل من ينبّه على
خطأ، أو يكشف فضيحة، أو حتى يسدي نصيحة؛ بأنه من المعارضين الذين
لايحسنون سوى تصيّد الأخطاء، فنفوسهم مليئة بالحقد وقلوبهم سوداء
لاهمّ لها إلا النظر إلى النصف الفارغ من الكأس ! ومهما كانت النية
حسنة، والأسلوب حكيماً، أو الدليل دامغاً، أو كانت طريقة المعالجة
ملتزمة بالمنهج العلمي في التناول، أو الدِّقة في التشخيص والحكم-
كما يردّدون دوماً- أو حتى كان من ينبّه على ذلك معروفاً بعدم الانتماء السياسي
والحجمجراوىي ؛ إلا مقابلة ذلك كلّه
بالمغالطة والتنصّل عن المسئولية وكيل الاتهامات؛ لكن سيظل أسخف
أسلوب وأبأسه أن يلوذ (مترف) بالمنهج العلمي والتدثّر بألفاظ الموضوعية والبحث
والمنهجية إلخ...!!



أو ما درى أولئك البائسون
– في مختلف مواقعهم - أن هذه الحذلقة المفضوحة لا تنطلي على أولي العلم والبحث
المنتسبين بحق إلى مؤسسة البحث و التربية، الملتزمين صدقاً بالمنهج والعلم
والموضوعية،وأن مضيهم في الاستخفاف بالتقاليد المرعية في المؤسسات
العلمية، التي خرّجتهم، وبأساتذتهم وزملائهم بل حتى تلامذتهم، وأن
قذف كل وطني غيّور حين يصرخ وقد بلغ فساد هذه المؤسسة مداه بحقد المعارضة أو محاولة
الاحتماء بدعوى المنهجية والعلمية والموضوعية للتخلص من المسئولية
التاريخية هو أسلوب ضعيف قبيح مستهجن بل قد يكون – من حيث يدرون أو
لا يدرون جزءاً من المؤامرة الحقيقية على التعليم- فضلاً عن أنه
لايخرج عن أساليب الإرهاب الفكري التي يجيدها المرجفون في المدينة، ظناً
منهم أن ( خير وسيلة للدفاع الهجوم)!



تقارير فساد التعليم:







!


مشهد من مشاهد فساد التعليم فى مصر
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


راى الشيخ سليمان بن فهد عودة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gamgara.ahlamountada.com
وحوي يا وحوي
عضو فعال
عضو فعال
avatar

الرتبة : انا كنت اسد بس ان الزمن هو الى عمل فى كده
ذكر
الابراج : الجوزاء
عدد الرسائل : 705
تاريخ الميلاد : 15/06/1985
العمر : 32
الموقع : www.abdalbasit.com
العمل/الترفيه : وحشتيني يا مصر
المزاج : مهما تعملي فينا برضه جوه عنينا يا مصر
نقاط : 676
تاريخ التسجيل : 02/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: اكمل المطلوب ( لعبة لاصحاب المزاج العالى فقط )   الأحد مايو 17, 2009 10:13 pm

هحاول اشارك معاكم عن قريب ان شاء الله :roll:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.youtube.com/watch?v=1TXSMYkGDVk
 
اكمل المطلوب ( لعبة لاصحاب المزاج العالى فقط )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الاول لخدمة اهالى قرية جمجره :: المنتديات العامة :: حمادة يلعب :: منتدى الالعاب-
انتقل الى: